الأحد 20 يناير 2019
أخر الأخبار
الرئيسية » عن الجمعية » الجمعية في سطور

الجمعية في سطور

تأسست جمعية الصحافة والإعلام الإلكتروني بإقليم الرحامنة يوم 23 نونبر 2014 بإبن جرير من بين مدراء الجرائد الإلكترونية المستوفية للشروط القانونية بإقليم الرحامنة ، ويهدف هذا الإطار الجمعوي إلى المساهمة في تأطير الإعلاميين والصحفيين الأعضاء على صعيد إقليم الرحامنة بعيدا عن كل إنغلاق ضيق .

تولي الجمعية إهتماما أساسيا لمجال التكوين والتكوين المستمر وتوسيع قاعدة المنخرطين والتربية على أخلاقيات المهنة.

تسهر الجمعية على منح منخرطيها تكوينا يلائم المستجدات التي يشهدها حقل الصحافة والإعلام ببلادنا وذلك بالتنسيق مع المعاهد المختصة في المجال، والجمعيات الإعلامية التي ترتبط معها بإتفاقية شراكة.

تتبني الجمعية مبادئ الحداثية والتقدمية والديمقراطية والإستقلالية والتعددية والإنفتاح كمبادئ رئيسية في عملها وتبقى الجمعية منفتحة على جميع الطاقات البناءة في المجتمع المدني كما ترحب بالعمل المشترك مع الجمعيات التي تتقاسم معها نفس المبادئ والأهداف مساهمة في التعريف بالإقليم والجهة إقتصادياوإجتماعيا وثقافيا خدمة للتنمية الشاملة التي ستنعكس إيجابيا على الساكنة.

ميثاق الشرف :

  • يستمد الصحفي مقومات شرف المهنة من المبادئ الكونية لحرية التعبير وحقوق الإنسان.
  • يلتزم بالبحث عن الحقائق وإعلام الرأى العام بها بصدق وأمانة إحتراما لحق المواطن في الإعلام .
  • يتعهد بإحترام مصادر الأخبار التي يستقيها وبعدم السطو على الأخبار والمقالات.
  • يمتنع عن الخلط بين العمل الصحفي والإشهار .
  • يتجنب القذف والتجريح في الأشخاص.
  • يحترم تعدد الأراء .
  • يرفض أي تدخل غير مهني وأي إغواء يخل بأخلاقيات المهنة .
  • يتضامن مع زملائه ويؤازرهم في حالات المتابعة والملاحقة الناشئة عن ممارسة المهنة.
  • يدافع عن مصداقية واستقلالية العمل الصحفي عن كل أشكال استبدال والتدليس والتعتيم.

من أهداف الجمعية :

  • تأطير وتكوين الممارسين المنخرطين في مجال الإعلام الإلكتروني والصحافي.
  • العمل من أجل توفير شروط عمل تخدم أخلاقيات المهنة والدفاع عن حرية الصحافة بشكل عام والإعلام الإلكتروني بشكل خاص.
  • المساهمة في إنجاز المشاريع المتعلقة بمجال الإعلام إقليميا وجهويا ووطنيا ودوليا وكذلك الأعمال الإجتماعية والتضامنية والتنموية.
  • التضامن والتأزر مع جميع الزملاء في حالة المتابعة أوالإعتداءأوالمرض.
  • خلق روح التضامن والتعاون والمساهمة في الورش التنموي الكبير بالإقليم .
  • تنظيم تظاهرات إجتماعية وثقافية ورياضية ومخيمات صيفية لفائدة الأطفال المعوزين وأبناء المنخرطين.
  • المساهمة في التنمية البشرية وإنعاش الشغل بالإقليم.
  • تنظيم قوافل طبية لفائدة المعوزين والفقراء.
  • تنظيم رحلات وزيارات ميدانيةوإستطلاعية لفائدة المنخرطين داخل وخارج أرض الوطن.
  • تنظيم ندوات فكرية وأيام دراسية ودورات تكوينية لفائدة المنخرطين.